اقتصادالأخبارالعالم الآنانفوجرافبورصةمجتمعمنوعات

“محللو أسواق المال” لهذه الأسباب تراجعت البورصة المصرية.. وعودتها للصعود تدريجياً

خاص – المرصد

– السعيد: ما تشهده البورصة يشجع على “المضاربة”.. ويجعل للسوق جاذبية من أجل تحقيق أرباح أو تعويض خسائر لكثير من المتعاملين”

راي خبراء ومحللو أسواق المال ، استمرار الأداء العرضي للبورصة خلال جلسة تعاملات اليوم الخميس ، آخر جلسات الأسبوع ، متوقعين أن يواصل السوق تراجعه مستهدفاً مستوى الدعم 10200 نقطة.

مع توقعات الخبراء ، انتهاء تلك التراجعات مع مطلع الأسبوع المقبل، بقيادة التجاري الدولي، ليرتفع تدريجياً مع بداية تعاملات يونيو 2021.

هذا وقد انخفض المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية إيجي إكس 30 في ختام تعاملات أمس، بنسبة 1.54 بالمائة، ليغلق عند 10369 نقطة.

وتراجع سهم التجاري الدولي صاحب أكبر وزن نسبي في السوق بنسبة 4.25% عند مستوى 54.76 جنيه للسهم.
وارتفع مؤشر الشركات المتوسطة والصغيرة إيجي إكس 70 EWI بنسبة 2.01 بالمائة، لينهي الجلسة عند 2210 نقاط.

من جانبه ؛ قال تامر السعيد ، خبير أسواق المال ‏، إن المؤشر الرئيسي لبورصة مصر أغلق أمس على تراجع في منطقة 10369 نقطة، موضحاً أنه بذلك قد كسر الدعوم القوية عند مستوى 10500 نقطة و10400 نقطة، ليستهدف بعد ذلك الدعم المقبل 10200 نقطة.

وأرجع السعيد تراجع المؤشر الثلاثيني في جلسة أمس بسبب الانخفاض الكبير في سعر سهم البنك التجاري الدولي، والذي يستحوذ على أكثر من ثلث الوزن النسبي في المؤشر الثلاثيني، لافتاً إلى أنه على صعيد آخر، شهدت مجموعة أخرى من الأسهم ارتفاعات جيدة، ما يؤكد استمرار الأموال الساخنة بالسوق المصري.

وتابع: “يشجع ذلك على المضاربة ويجعل للسوق جاذبية من أجل تحقيق أرباح أو تعويض خسائر لكثير من المتعاملين”.
وأكد خبير أسواق المال أن السوق سينهي الانخفاضات خلال جلسات الأسبوع المقبل ليبدأ تدريجياً الارتفاع من جديد.
ونصح السعيد المستثمرين باستغلال أي ارتفاعات مقبلة بعمل جني أرباح وإغلاق جميع المراكز المكشوفة لاحتمالية حدوث انخفاض أكثر خلال شهر يونيو المقبل.

  • وأضاف أيمن فودة، رئيس لجنة أسواق المال بالمجلس الاقتصادي الأفريقي، أن الأداء العرضي يبقى المرشح للاستمرار خلال تعاملات جلسة اليوم الخميس بين مستويات 10200 نقطة إلى 10800 نقطة.
  • وأضاف فودة أنه من المرجح الارتداد بالتجاري من مستوياته القريبة بشراء مؤسسي مع وصول السهم لمستوى جاذب جداً للشراء.

و ذكر فودة أنه مع تلك التراجعات التي شهدتها البورصة غير المبررة في ظل بيانات اقتصادية جيدة من ارتفاع الاحتياطي الأجنبي وتقارير المؤسسات العالمية الجيدة للاقتصاد المصري والإعلان عن تسليم صندوق النقد الشريحة الأخيرة من قرض مصر، وترقب عودة السياحة الروسية للمنتجعات المصرية أوائل يونيو، فإنه من المرجح تحقيق السيناريو الإيجابي للسوق المصري بالارتداد من مستويات الدعم القريبة مع ترقب انعكاس زمني للسوق الجمعة 28 مايو.

أداء البورصة المصرية.. اليوم

وأشار رئيس لجنة أسواق المال إلى أنه مع غياب أي أسباب جوهرية لهذا الهبوط من المتوقع انتهاء تلك التراجعات بنهاية تداولات الأسبوع، والارتداد التدريجي بقيادة التجاري مع بداية تداولات الأسبوع المقبل.