العالم الآن

جوجل توقف تطبيق ” Parler ” أمام “أنصار ترامب” بعد التحريض علي العنف

دفعت الدعوة للعنف من قبل أنصار الرئيس الأمريكي السابق ” دونالد ترامب” شركة جوجل لإيقاف تطبيق Parler للشبكات الاجتماعية من متجرها الخاص بها ، حتى تضيف المنصة التي تحظى بشعبية لدى العديد من مؤيدي الرئيس الأمريكى، دونالد ترامب إشرافًا “قويًا” على المحتوى.

و قالت صحيفة “الجارديان” البريطانية ، أن هذا القرار هو الثاني بعد تعليق موقع “تويتر”  حساب الرئيس الأمريكي بشكل دائم بسبب خطر حدوث مزيد من التحريض على العنف “.

وأوضح محرك البحث جوجل ، إنه سيحظر Parler وأعطى آبل الخدمة 24 ساعة لتقديم خطة تنسيق مفصلة.

وأضافت الصحيفة أن Parler  هي شبكة اجتماعية هاجر إليها العديد من مؤيدي ترامب بعد أن تم منعهم من استخدام منصات مثل تويترتمت مشاركة خطط الاحتجاجات في واشنطن العاصمة التي انتهت باقتحام مبنى الكابيتول هذا الأسبوع على نطاق واسع على هذا التطبيق.

وقالت الصحيفة إن الإجراءات التي اتخذتها شركتا جوجل وأبل تعنى أن Parler قد يصبح غير متاحا للتنزيلات الجديدة على متاجر تطبيقات الهواتف المحمولة الرئيسية في العالم في غضون يوم واحد. سيظل متاحًا في متصفحات الجوال.

قال الرئيس التنفيذي لشركة Parler ، جون ماتزي ، في منشورات على خدمته الجمعة ، إن شركة آبل تطبق المعايير التي لا تنطبق على نفسها ، وأن الشركات تهاجم الحريات المدنية. وأضاف في رسالة نصية لرويترز: “تنسيق أعمال الشغب والعنف والتمرد لا مكان له على وسائل التواصل الاجتماعي“.

توافد مستخدمو وسائل التواصل الاجتماعي ذات الميول اليمينية في الولايات المتحدة إلى Parler وتطبيق المراسلة تليجرام والموقع الاجتماعي Gab ، مستشهدين بالمراقبة الأكثر عدوانية للتعليقات السياسية على المنصات الرئيسية مثل تويتر و فيس بوك.

الرئيس الأمريكي دونالد ترامب
منصات التواصل الإجتماعي, دونالد ترامب الرئيس الأمريكي,جوجل توقف تطبيق Parler ,أنصار ترامب

عند تعليق الخدمة ، استشهدت جوجل ، التي تعمل برمجياتها في هواتف أندرويد ، بسياستها ضد التطبيقات التي تروج للعنف وقدمت أمثلة حديثة من Parler ، بما في ذلك منشور يوم الجمعة الذي بدأ: “كيف نستعيد بلدنا؟ حوالي 20 ضربة منسقة أو نحو ذلك ، وأخرى للترويج لـ “مسيرة المليشيا” في واشنطن.