اتصالات وتقنيةالأخبارمنوعات

“اتصالات مصر” تفوز بجائزتين للتميز خلال فعاليات “قمة مصر للأفضل”

كتب – حماده علي

– السادات: الجائزة تعكس قوة الاقتصاد المصري وتحويل التحديات لفرص بما يسهم في تحقيق رؤية مصر2030

– داليا الجزيري: المرأة المصرية شريكاً رئيسياً لتحقيق أهداف مصر من التنمية المستدامة

فازت شركة اتصالات مصر بجائزتين للتميز في الدورة السادسة لقمة مصر للأفضل ” ، التي تنظمها مجلة أموال الغد ، حيث فاز المهندس جمال السادات رئيس مجلس أعمال المصري الاماراتي بجائزة الإنجاز المؤسسي لعام 2020.

كما تم تكريم داليا الجزيري الرئيس التنفيذي لقطاع الموارد البشرية والشؤون الإدارية ضمن أفضل 50 سيدة تأثيراً في مؤسسات الاعمال لعام 2020.

شهدت القمة حضور ما يقرب من 300 قيادة يمثلون، الدوائر الرئيسية لحركة المال والأعمال في مصر، وقيادات المؤسسات التمويلية الكبرى والمستثمرين والعديد من دوائر المال والأعمال المحليين والإقليمين، إلى جانب مشاركة موسعة من سيدات المال والأعمال.

أعرب المهندس جمال السادات ، عن اعتزازه بهذه الجائزة تأكيدا على دوره الرئيسي في دعم العلاقات المصرية الإماراتية وتنمية الشراكة بين البلدين، وجهوده في إطلاق مجلس الأعمال المصري الإماراتي العام الماضي لإقامة شراكات تجارية واستثمارية ناجحة بين البلدين، وتذليل أي عقبات أمام المستثمرين لزيادة أنشطة الأعمال المتبادلة.

وقال ، إن تكريم هذه الكوكبة من رجال المال والأعمال وتحقيقهم لقفزات ونجاحات اقتصادية واستثمارية فهو في حقيقته يدلل على قوة الاقتصاد المصري وتنوعه وإيمان القيادات الشخصيات التنفيذية لكبرى الشركات على تحويل التحديات لفرص بما يسهم في تحقيق رؤية مصر 2030 ومساندة الحكومة في مواجهة تداعيات ازمة كورونا وتحويل التحديات إلى فرص نجاح حقيقية.

وقالت داليا الجزيري الرئيس التنفيذي لقطاع الموارد البشرية والشؤون الإدارية بشركة اتصالات مصر ، إن هذا التكريم يمثل شهادة نجاح للمرأة المصرية ونجاحها في العمل في كافة الظروف وتقديم قصص نجاح فشلت الكثير من الدول في تحقيقها وخاصة في ظل أزمة كورونا.

وأكدت الجزيري ، أن مثل هذه التكريمات للمرأة المصرية إنما يأتي متواكباً ومتماشياً مع ما تسعى إليه الدولة المصرية لتحقيق أهداف هيئة الأمم المتحدة للتنمية المستدامة بعدما أصبحت المرأة شريكاً رئيسياً ومؤثراً في تحقيق أهداف التنمية وتحقيق التوازن في معادلات اجتماعية كان من الصعب تحقيق التوازن فيها خلال العقود الماضية وذلك في ظل ما توليه الدولة من اهتمام كبير بتنمية قدرات المرأة المصرية.